منتديات بيت الفقه: ما هي أيام التشريق؟ ولماذا سُميت بهذا الاسم؟ - منتديات بيت الفقه

اذهب للمحتوى

ايقونه أهلاً ومرحبًا

أهلاً ومرحبَا بكم في منتديات بيت الفقه التابعة لموقع الفقه
http://www.alfeqh.com

بخصوص الزوار .. برجاء تسجيل عضوية بكل سهولة
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ثم إنه من المهم جداً تصفح جميع الموضوعات
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


۩هنا السيرة الذاتية لمشرف عام موقع الفقه فضيلة الشيخ أيمن سامي۩



اخترنا لك من موضوعات بيت الفقه:


۞ أفكار واقتراحات لعناوين رسائل ماجستير أو دكتوراه
في الفقه وأصول الفقه ۞


۞ مؤتمر التغيير والإصلاح ـ رؤية شرعية ـ الكويت 1434 هـ ـ 2013 م ۞


۞ لا تنسوا جديد الموضوعات دائمًا ۞


في حال واجهتم أي صعوبة برجاء إرسال رسالة إلى الاميل:
alfeqh@hotmail.com


تنبيه

تنبيه

منتدى الحج مفتوح للإطلاع طوال العام

لكن .. لا يسمح بالكتابة فيه إلا في موسم الحج فقط

  • 2 صفحات +
  • 1
  • 2
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

ما هي أيام التشريق؟ ولماذا سُميت بهذا الاسم؟ تقييم الموضوع: -----

#1 غير متواجد   أم أنس 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 1,004
  • التحق : 12-March 05

تم الارسال 30 December 2006 - 11:04 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

<< نقلت لكم هذه الفتوى من موقع اسلام أون لاين >>

السؤال

ما هي أيام التشريق؟ ولماذا سُميت بهذا الاسم؟


بسم الله ،والحمد لله،والصلاة والسلام على رسول الله ،وبعد:

‏أيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر،

وسميت بأيام التشريق ؛لأن الناس كانوا يشرقون فيها لحوم الأضاحي،

أي يقدرونها، ويبرزونها للشمس.

وقيل لأن صلاة العيد بعد شروق الشمس،

وهذه الأيام تبع ليوم العيد فسميت أيام التشريق.

وقيل لأن الهدايا والضحايا لا تنحر حتى تشرق الشمس.


يقول الدكتور عبد الرحمن العدوي أستاذ الفقه بجامعةالأزهر:

فإن أيام التشريق هي الأيام الثلاثة بعد يوم النحر،

أي أنها أيام الحادي عشر، والثاني عشر، والثالث عشر من شهر ذي الحجة،

وهي الأيام المعدودات التي أمر الله تعالى بذكره فيها في قوله جل شأنه:

(واذكروا الله في أيام معدودات فمن تعجل في يومين فلا إثم عليه ومن تأخر

فلا إثم عليه لمن اتقى واتقوا الله واعلموا أنكم إليه تحشرون)


وهذه الأيام هي التي يبيت الحجيج لياليها في منى، فيبيتون ليلة الحادي عشر

من شهر ذي الحجة، والثاني عشر، ومن تعجل يغادر "منى" في يوم الثاني عشر

بعد أن يرمي الجمرات بعد الزوال، ومن لم يتعجل يبيت ليلة الثالث عشر،

ويرمي الجمرات بعد الزوال في يوم الثالث عشر، ثم يغادر منى بعد ذلك.

وهذه الأيام الثلاثة بعد يوم الأضحى هي أيام أكل وشرب وذكر لله ـ عز وجل ـ

كما قال رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ وهذه الأيام المعدودات غير الأيام المعلومات

التي جاء ذكرها في قول الله تعالى:

(ليشهدوا منافع لهم ويذكروا اسم الله في أيام معلومات على ما رزقهم

من بهيمة الأنعام فكلوا منها وأطعموا البائس الفقير).


قال البخاري: وقال ابن عباس:

واذكروا الله في أيام معلومات أيام العشر يعني أيام العشر من شهر ذي الحجة.

والأيام المعدودات أيام التشريق.


قال وكان ابن عمر وأبو هريرة يخرجان إلى السوق أيام العشر يكبران، ويكبر الناس بتكبيرهما،

قال: وكان عمر يكبر في قبته بمنى، فيسمعه أهل المسجد فيكبرون،

ويكبر أهل الأسواق حتى ترتج منى تكبيرًا.

أما تسمية الأيام في مناسك الحج،

فإن يوم الثامن من ذي الحجة يسمى يوم التروية؛

لأنهم كانوا يروون الإبل، ويحملون الماء معهم عند الذهاب إلى عرفة

لعدم وجود مياه أو آبارها في ذلك الوقت.

ويوم التاسع يسمى يوم عرفة،

واليوم العاشر يسمى يوم النحر،

والثلاثة أيام بعده أيام التشريق،

قيل لأنهم كانوا يشرقون فيها لحوم الأضاحي، يقدرونها، ويبرزونها للشمس،

وقيل لأن صلاة العيد بعد شروق الشمس،

وهذه الأيام تبع ليوم العيد فسميت أيام التشريق.

وقيل لأن الهدايا والضحايا لا تنحر حتى تشرق الشمس.

والله أعلم


أنقل لكم هذه الفتوى لبيان حكم صيام هذه الأيام ( أيام التشريق )

<< قضاء الصوم الواجب في أيام التشريق لا يصح >>


سؤال:

قررت وبجهل مني بأيام التشريق أن أصوم قضاء شهر رمضان ،

هل أعد اليوم الثاني من أيام التشريق الثلاثة التي بدأت الصيام عندها

أم يجب أن أواصل الأيام العشرة (بسبب العادة أو مرض) بعد أيام التشريق ؟.


الجواب:

الحمد لله

أيام التشريق هي الأيام الثلاثة التالية ليوم عيد الأضحى ،

وهي الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة ،


وهذه الأيام يحرم صومها . [u]

لقول النبي صلى الله عليه وسلم " أيام التشريق أيام أكل وشرب "

رواه مسلم (1141) من حديث نُبَيْشة الهذلي .

وقوله : " إن يوم عرفة ويوم النحر وأيام التشريق عيدنا أهل الإسلام وهي أيام أكل وشرب "

رواه النسائي (3004) والترمذي (773) وأبو داود (2419) من حديث عقبة بن عامر.

وصححه الألباني في صحيح أبي داود.

ولم يرخص النبي صلى الله عليه وسلم في صوم هذه الأيام

إلا


للمتمتع أو القارن الذي لم يجد الهدي ،

فقد روى البخاري (1998) عن عائشة وعن ابن عمر رضي الله عنهم قالا:

لم يُرخص في أيام التشريق أن يُصمن إلا لمن لم يجد الهدي.

لهذا فأن جمهور العلماء

يمنعون صيام هذه الأيام تطوعا أو قضاء أو نذرا ،

ويرون بطلان الصوم لو وقع في هذه الأيام .

والراجح ما عليه الجمهور ، ولا يستثنى إلا صوم الحاج الذي لم يجد الهدي .

قال الشيخ ابن باز رحمه الله :

( وكذلك يوم عيد النحر وأيام التشريق كلها لا تصام ؛

لأن الرسول صلى الله عليه وسلم نهى عن ذلك

إلا أن أيام التشريق قد جاء ما يدل على جواز صومها عن هدي التمتع والقران

خاصة لمن لم يستطع الهدي ... أما كونها تصام تطوعا أو لأسباب أخرى فلا يجوز كيوم العيد )

نقلا عن فتاوى رمضان ، جمع أشرف عبد المقصود ص 716

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

( فيجوز للقارن والمتمتع إذا لم يجدا الهدي أن يصوما هذه الأيام الثلاثة

حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامهما. وما سوى ذلك فإنه لا يجوز صومها ،

حتى ولو كان على الإنسان صيام شهرين متتابعين

فإنه يفطر يوم العيد والأيام الثلاثة التي بعده ثم يواصل صومه ) .

فتاوى رمضان ص 727

وعليه فما صمته في هذه الأيام قضاء عن رمضان ، لا يصح ، ويلزمك إعادته .

ولا يشترط في قضاء رمضان أن يكون صيام الأيام متتابعات ، فلك أن تصوم القضاء أياماً متتابعة أو متفرقة .

راجع سؤال رقم ( 21697 )

والله أعلم .

منقول من موقع الإسلام سؤال وجواب


(2)

حكم صيام أيام التشريق

سؤال:

اعتدت أن أصوم كل خميس وصادف أنى صمت يوم الخميس

الموافق 12 ذو الحجة وقد سمعت يوم الجمعة انه لا يجوز صيام أيام التشريق

والخميس هو ثالث أيام التشريق . فهل على شئ أنى صمته؟؟

وهل فعلا لا يجوز صيام أيام التشريق أو فقط لا نصوم أول أيام العيد ؟؟.


الجواب:

الحمد لله

صيام يومي العيدين محرم ،


ويدل لذلك حديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال :

( نَهَى النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ صَوْمِ يَوْمِ الْفِطْرِ وَالنَّحْرِ) .

رواه البخاري (1992) ، ومسلم (827) .

وقد أجمع العلماء على أن صومهما محرم .

كما يحرم صيام أيام التشريق وهي الأيام الثلاثة بعد يوم عيد الأضحى

( الحادي عشر ، والثاني عشر ، والثالث عشر ، من شهر ذي الحجة )

لقوله صلى الله عليه وسلم : ( أيام التشريق أيام أكل وشرب وذكر لله ) رواه مسلم (1141) .

وروى أبو داود (2418) عَنْ أَبِي مُرَّةَ مَوْلَى أُمِّ هَانِئٍ أَنَّهُ دَخَلَ مَعَ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو عَلَى أَبِيهِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ

فَقَرَّبَ إِلَيْهِمَا طَعَامًا ، فَقَالَ : كُلْ . فَقَالَ : إِنِّي صَائِمٌ . فَقَالَ عَمْرٌو : كُلْ فَهَذِهِ الأَيَّامُ الَّتِي كَانَ رَسُولُ اللَّهِ

صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَأْمُرُنَا بِإِفْطَارِهَا ، وَيَنْهَانَا عَنْ صِيَامِهَا . قَالَ الإمام مَالِكٌ : وَهِيَ أَيَّامُ التَّشْرِيقِ .

وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

لكن يجوز صوم أيام التشريق للحاج الذي لم يجد الهدي

فعن عائشة وابن عمر رضي الله عنهم قالا :

( لم يرخص في أيام التشريق أن يصمن إلا لمن لم يجد الهدي ) رواه البخاري (1998) .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

" يجوز للقارن والمتمتع إذا لم يجدا الهدي أن يصوما هذه الأيام الثلاثة

حتى لا يفوت موسم الحج قبل صيامهما . وما سوى ذلك فإنه لا يجوز صومها ،

حتى ولو كان على الإنسان صيام شهرين متتابعين فإنه يفطر يوم العيد

والأيام الثلاثة التي بعده ثم يواصل صومه " فتاوى رمضان ص 727

ويراجع في ذلك الأسئلة ( 21049 ، 36950 ) .

والله أعلم .

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة أم أنس: 30 December 2006 - 10:52 PM

0

#2 غير متواجد   د . حسن شموط 

  • المدير العلمي لبيت الفقه
  • مجموعة المدير العلمي
  • مشاركات 6,169
  • التحق : 12-December 03

تم الارسال 31 December 2006 - 12:43 AM

الأخت الفاضلة ام انس

جزاك الله كل خير على هذا النقل المفيد

جعله الله في ميزان حسناتك

0

#3 غير متواجد   هند محمد 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 4,096
  • التحق : 15-September 04

تم الارسال 31 December 2006 - 02:20 AM

جزاك الله خيرا أختي أم أنس وجعله في ميزان حسناتك
على قدر أهل العزم تأتي العزائم *** وتأتي على قدر الكرام المكارم

وتكبر في عين الصغير صغارها *** وتصغر في عين العظيم العظائم
0

#4 غير متواجد   عهود 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 4,030
  • التحق : 26-November 04

تم الارسال 31 December 2006 - 04:25 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكِ الله خيراً أختي الغالية أم أنس على نقلك الفتاوى والذي جاء في وقته وبارك الله في جهدك الطيب
وفقك الله لما يحب ويرضى

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة عهود: 31 December 2006 - 04:26 PM

0

#5 غير متواجد   أم أنس 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 1,004
  • التحق : 12-March 05

تم الارسال 01 January 2007 - 04:20 PM

الدكتور حسن شموط

أختي هند محمد

أختي عهود

جزاكم الله خيرا على مروركم الطيب

وأحببت أن أضيف .. هذه الفتوى لبيان مزايا وفضائل هذه الأيام

أعانني ربي و إياكم على ذكره وشكره وحسن عبادته

(3)

سؤال:

ما هي أيام التشريق ؟ وما هي المزايا التي تتميز بها عن غيرها من سائر الأيام ؟.


الجواب:

الحمد لله

أيام التشريق هي اليوم الحادي عشر والثاني عشر والثالث عشر من شهر ذي الحجة ،


وقد ورد في فضلها آيات وأحاديث منها :

1- قول الله عز وجل: ( واذكروا الله في أيام معدودات ) ، وهي أيام التشريق ،

هذا قاله ابن عمر وأكثر العلماء .

2- قول النبي صلى الله عليه وسلم عن أيام التشريق :

" إنها أيام أكلٍ وشرب وذكرٍ لله عز وجل " ،

وذكر الله عز وجل المأمور به في أيام التشريق أنواع متعددة :

منها : ذكر الله عزَّ وجل عقب الصلوات المكتوبات بالتكبير في أدبارها ،

وهو مشروعٌ إلى آخر أيام التشريق عند جمهور العلماء .

ومنها : ذُكره بالتسمية والتكبير عند ذبح النُسك ،

فإن وقت ذبح الهدايا والأضاحي يمتدُّ إلى آخر أيَّام التشريق .

ومنها : ذكر الله عزَّ وجل على الأكل والشرب ،

فإن المشروع في الأكل والشرب أن يُسمي الله في أوله ، ويحمده في آخره ،

وفي الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم :

" إن الله عزَّ وجل يرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ، ويشرب الشَّربة فيحمده عليها "

رواه مسلم ( 2734 ) .

ومنها : ذِكره بالتكبير عند رمي الجمار أيام التشريق ، وهذا يختصُّ به الحجاج .

ومنها : ذكر الله تعالى المطلق ، فإنه يُستحب الإكثار منه في أيام التشريق ،

وقد كان عُمر يُكبر بمنىً في قبته ، فيسمعه الناس فيُكبرون فترتج منىً تكبيراً ،

وقد قال تعالى : { فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آبائكم أو أشد ذكراً .

فمن الناس من يقول ربَّنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار } .


وقد استحب كثيرٌ من السلف كثرة الدعاء بهذا في أيام التشريق .

وفي قول النبي صلى الله عليه وسلم :

" إنها أيام أكل وشرب وذكر لله عزَّ وجل "

إشارةٌ إلى أنَّ الأكل في أيام الأعياد والشُّرب إنما يستعان به على ذكر الله تعالى

وطاعته وذلك من تمام شكر النعمة أن يُستعان بها على الطاعات .

وقد أمر الله تعالى في كتابه بالأكل من الطيبات والشكر له ، فمن استعان بنعم الله على معاصيه

فقد كفر نعمة الله وبدَّلها كُفراً ، وهو جدير أن يُسلبها ، كما قيل :

إذا كنت في نعمةٍ فارعها فإن المعاصي تزيل النعم

وداوم عليها بشُكر الإله فشُكر الإله يُزيل النِّقـم


3- نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن صيامها

" لا تصوموا هذه الأيام ، فإنها أيام أكل وشرب وذكر لله عز وجل "

رواه أحمد ( 10286 ) وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة ( 3573 ) .

انظر لطائف المعارف لابن رجب ص500

اللهم وفقنا لفعل الصالحات ، وثبتنا عند الممات ، وارحمنا برحمتك يا جزيل العطايا والهبات .

والحمد لله رب العالمين .


منقول من موقع الإسلام سؤال وجواب

0

#6 غير متواجد   عز الاسلام 

  • عضو
  • صورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 33
  • التحق : 13-July 05

تم الارسال 06 December 2007 - 08:24 PM

جزاكِ الله خيرا على هذا التوضيح وجعله في ميزان حسناتك.
0

#7 غير متواجد   همسات وورود 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 6,806
  • التحق : 16-April 07

تم الارسال 14 December 2007 - 08:31 PM

جزاك الله خيرا أختى أم أنس

نقل مفيد وهام

جعله الله فى ميزان حسناتك

الحر من راعى وداد لحظة وانتمى لمن أفاده ولو بلفظة

وصية عثمان الأول لأبنه
{يا بنى: إياك أن تشتغل بشيء لم يأمر به الله رب العالمين وإذا واجهتك في الحكم معضلة فاتخذ من مشورة علماء الدين موئلا} .
{يا بنى: أحط من أطاعك بالإعزاز وأنعم على جنودك ولا يغرنك الشيطان بجندك ومالك وإياك أن تبتعد عن أهل الشريعة} .
{ يا بنى: إنك تعلم أن غايتنا هي إرضاء رب العالمين وأن بالجهاد يعم نور ديننا كل الأفاق فتحدث مرضاة الله جل جلاله} .






0

#8 غير متواجد   ام مصطفى 2 

  • عضو متميز
  • صورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء الجدد
  • مشاركات 429
  • التحق : 10-August 07

تم الارسال 07 January 2008 - 05:32 AM

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
جزاكى الله خيرا اختى ام انس على التوضيح
0

#9 غير متواجد   ام مثنى 

  • عضو
  • صورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 94
  • التحق : 20-May 04

تم الارسال 04 March 2008 - 02:45 PM

جزاك الله كل خير على هذا النقل المفيد

جعله الله في ميزان حسناتك
0

#10 غير متواجد   نور الأمل 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 10,655
  • التحق : 24-May 07

تم الارسال 03 December 2008 - 10:36 PM

جزاكم الله خيرا على نقلكم المفيد .

إن خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد

لا يطلع عليها الناس،

إما من جهة عمله ونحو ذلك،

فتلك الخصلة الخفية توجب سوء الخاتمة عند الموت،

وكذلك قد يعمل الرجل عمل أهل النار

وفي باطنه خصلة خفية من خصال الخير

فتغلب عليه تلك الخصلة في آخر عمره فتوجب له حسن الخاتمة


(( بن رجب الحنبلي ))
0

شارك هذا الموضوع


  • 2 صفحات +
  • 1
  • 2
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

1 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع
0 الأعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين



من قام بزيارة الموضوع :

أم خالد, فاطمة حمد, محبة الرحمن

منتديات بيت الفقه كأي منتدى حواري من البديهي أن المنشور فيها إنما يعبر عن وجهة نظر من كتبه دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ، غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .


احصائيات موقع الفقه في رتب