منتديات بيت الفقه: سلسلة محاضرات ملتقى وحدة الكلمة (صوتية ومرئية) - منتديات بيت الفقه

اذهب للمحتوى

ايقونه أهلاً ومرحبًا

أهلاً ومرحبَا بكم في منتديات بيت الفقه التابعة لموقع الفقه
http://www.alfeqh.com

بخصوص الزوار .. برجاء تسجيل عضوية بكل سهولة
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ثم إنه من المهم جداً تصفح جميع الموضوعات
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


۩هنا السيرة الذاتية لمشرف عام موقع الفقه فضيلة الشيخ أيمن سامي۩



اخترنا لك من موضوعات بيت الفقه:


۞ أفكار واقتراحات لعناوين رسائل ماجستير أو دكتوراه
في الفقه وأصول الفقه ۞


۞ مؤتمر التغيير والإصلاح ـ رؤية شرعية ـ الكويت 1434 هـ ـ 2013 م ۞


۞ لا تنسوا جديد الموضوعات دائمًا ۞


في حال واجهتم أي صعوبة برجاء إرسال رسالة إلى الاميل:
alfeqh@hotmail.com


هاااام جدا لمنتدى الصوتيات والمرئيات ببيت الفقه


تنبيه


رجاءاً : لا تعقب قبل أن تستمع

ثم ليكن تعقيبك خاصاً بالمادة الصوتية

اسمع .. فكر .. حلل .. استخرج العناصر .. استنبط

.. أضف جديداً إن أمكن
صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

سلسلة محاضرات ملتقى وحدة الكلمة (صوتية ومرئية) تقييم الموضوع: -----

#1 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 23 May 2011 - 06:48 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

سلسلة محاضرات ملتقى وحدة الكلمة

المحاضرة الأولى :


عظم منزلة الكلمة في حال الأمن والخوف



لسماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ

افتتح سماحة الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ، المفتي العام للمملكة رئيس هيئة كبار العلماء رئيس اللجنة الدائمة للإفتاء، يوم السبت الحادي عشر من شهر جمادي الآخرة ملتقى (وحدة الكلمة)، الذي نظمته مؤسسة الدعوة الخيرية في (جامع الأمير فيصل بن فهد بحي الملقا شمال العاصمة الرياض)، بمشاركة نخبة من كبار العلماء، وذلك خلال الفترة من 11 إلى 16-6-1432هـ، وأوضح الشيخ عبد السلام السليمان، المدير العام للمؤسسة، أن سماحة المفتي ألقى بعد صلاة المغرب محاضرة بعنوان (عظم منزلة الكلمة في حال الأمن والخوف)، تحدث فيها عن عظم منزلة الكلمة في حال الأمن والخوف وبين فيها سماحته أهمية الكلمة وأثرها من خلال استعراضه لأدلة من الكتاب والسنة، وذكر سماحتة في محاضرته أن أعظم كلمة هي كلمة التوحيد وأنها سبب نجاة الإنسان في الدارين وذكر أيضاً أهمية الكلمة الطيبة وأن الله عز وجل أمر بقولها للناس قال تعالى (وَقُولُوا لِلنَّاسِ حُسْناً) وبين سماحته أهمية الجوارح ومنها جارحة اللسان وأنها من نعم الله التي أنعم بها على الإنسان، وبعدها تحدث سماحته عن آفات اللسان وعددها منها الغيبة والنميمة وشهادة الزور والبهتان والقول على الله بغير علم، واختتم محاضرته عن أهمية الدعوة إلى توحيد الكلمة لأنها سبب الأمن بين الناس، وبعدها أجاب سماحته عن أسئلة الحضور

للتحميل :

اضغط هنـــــــــــا


0

#2 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 23 May 2011 - 07:01 AM


المحاضرة الثانية :

قواعد وحدة الكلمة في ضوء الكتاب والسنة

لمعالي الشيخ أحمد بن علي سير المباركي

ألقى معالي الشيخ أحمد بن علي سير المباركي، عضو اللجنة الدائمة للإفتاء وعضو هيئة كبار العلماء، يوم الأحد الثاني عشر من شهر جمادي الآخرة بملتقى (وحدة الكلمة)، محاضرة بعنوان: (قواعد وحدة الكلمة في ضوء الكتاب والسنة) والذي نظمته مؤسسة الدعوة الخيرية في (جامع الأمير فيصل بن فهد بحي الملقا شمال العاصمة الرياض)، بمشاركة نخبة من كبار العلماء، وذلك خلال الفترة من 11 إلى 16-6-1432هـ، حيث بين معاليه خطورة الاختلاف بين المسلمين ثم أخذ معالي الشيخ في معالجة موضوع اجتماع الكلمة ووحدة الصف وبين في ذلك أن مطلب وحدة الكلمة مطلبٌ لجميع البشر، والمسلمون يتميزون بأن وحدتهم ثابتة بالكتاب والسنة، وهما الميزان حال الاختلاف ووضح فيها بيان قواعد الكلمة في وحدة الكلمة:


القاعدة الأولى:
صحة الاعتقاد، الاجتماع على عبادة الله وحده لا شريك له والبراءة من الشرك وأهله (وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً)، (وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإِنسَ إِلاَّ لِيَعْبُدُونِ)، فالاجتماع على صحة الاعتقاد هو الأساس المتين لاجتماع هذه الأمة في آخرها كما جمعها في أولها


فلا بد من العناية بهذه العقيدة علماً وتعلمها والمحافظة عليها.


القاعدة الثانية: الاعتصام بالكتاب والسنة (فَمَنْ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلا يَضِلُّ وَلا يَشْقَى*وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى)، (اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ)، (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ)، وخالف في هذا الأصل أقوام:- فريق أعرضوا عن كتاب الله عز وجل وفريق:- أخذوا به فقط وتركوا السنة وكلاهما على ضلالة والله عز وجل يقول: (وَأَنَّ هَذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ)، ويقول: (وَمَا آتَاكُمْ الرَّسُولُ فَخُذُوهُ وَمَا نَهَاكُمْ عَنْهُ فَانْتَهُوا)، -وأقوام قالوا أن الشريعة صلة بين الإنسان وربه في المساجد وأماكن العبادة ولا تحكّم بين الناس في شؤونهم.


وهذا باطل: (فَلا وَرَبِّكَ لا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لا يَجِدُوا فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُوا تَسْلِيماً)، (فَلْيَحْذَرْ الَّذِينَ يُخَالِفُونَ عَنْ أَمْرِهِ أَنْ تُصِيبَهُمْ فِتْنَةٌ أَوْ يُصِيبَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ)، والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: "تركت فيكم ما أن تمسكتم به لن تضلوا بعده أبدا كتاب الله وسنتي"، والمنهج في هذه القاعدة أن يعمل بها الصغير والكبير ومن عارضها فلا بد من الأخذ على يده من قبل ولي الأمر.


القاعدة الثالثة: لزوم الجماعة، والمقصود أن يجتمع أمة على واحد منهم على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم وتحكيم الشريعة فيجب لزوم هذه الجماعة وطاعة إمامها في المعروف ويحرم الخروج على الإمام يقول الله عز وجل: (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا)، (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُوْلِي الأَمْرِ مِنْكُمْ)، "من خلع يداً من طاعة لقي الله يوم القيامة ولا حجة له، ومن مات وليس في عنقه بيعة مات ميتة جاهلية".


"عليك السمع والطاعة في عسرك ويسرك ومنشطك ومكرهك"، وفي مسؤوليات ولي الأمر "ما من عبد يسترعيه الله رعية ثم لم يحطها برعايته إلا حرم الله عليه النار".


القاعدة الرابعة:
النصيحة لأئمة المسلمين وعامتهم، ورد الأحاديث في ذلك كثيرة حديث جرير بن عبدالله "بايعت رسول الله على إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة والنصح لكل مسلم"، حق المسلم على المسلم ست ومنها إذا استنصحك فأنصح له.


القاعدة الخامسة: الالتزام بالموقف الشرعي في مسائل الخلاف، اقتضت حكمة الله وجود الاختلاف بين الناس فهل وجود الخلاف يسوغ الفرقة بين المسلمين أم لا؟


الجواب أن العلماء قسموا المسائل الخلافية إلى قسمين: القسم الأول مسائل اجتهادية مما ليس فيه نص صريح صحيح ولا إجماع عليه بين المسلمين وهنا لا يحق الخلاف إلا للعلماء الربانيين الذين يحق لهم الاجتهاد وبعدها أجاب سماحته عن أسئلة الحضور.


للتحميل


اضغط هنــــــــــــــــا


0

#3 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 23 May 2011 - 07:29 AM

المحاضرة الثالثة

فهم المتغيرات وأثرها في وحدة الكلمة

معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبدالله بن حميد حفظه الله


ألقى معالي الشيخ صالح بن عبدالله بن حميد، رئيس المجلس الأعلى للقضاء وعضو هيئة كبار العلماء، مساء يوم الأثنين الموافق 13/6/1432هـ محاضرة عن "فهم المتغيرات وأثرها في وحدة الكلمة"، ضمن محاضرات ملتقى "وحدة الكلمة"، الذي نظمته مؤسسة الدعوة الخيرية بجامع الأمير فيصل بن فهد بحي الملقا شمال العاصمة الرياض، بمشاركة نخبة من كبار العلماء.

في بداية اللقاء أثنى معالي الشيخ على حسن اختيار عنوان الملتقى (وحدة الكلمة)

وأهمية موضوع المحاضرة وفهم المتغيرات وأثره في وحدة الكلمة ثم بيّن معاليه أن الحديث عن المتغيرات يتطلب عن أسباب حدوث المتغيرات، ومنها:

- الاستعمار الذي حلّ على دول الإسلام وغيرها، أحدث المتغيرات وتقسيم الدول.
- ومن المغيرات: التعليم والتغير بالتعليم إيجابي فالتعليم يجعل الإنسان قابلاً للفهم والتفكر.
- ومن المغيرات المخترعات الحديثة، السيارات والطيارات والفن، وأيضا الهواتف والانترنت، والأوراق.. كل هذه أحدثت في الحياة كثيراً من المتغيرات.
- ومن المغيرات الإعلام: والإعلام الآن جعل العالم متواصلاً.
- ومن المغيرات: العولمة وهي تكاد تكون نتيجة فأصبح العالم لا أقول قرية واحدة ولا غرفة واحدة ولكن أصبح شاشة واحدة.


وهذه المغيرات فيها سلبيات وإيجابيات.
نبدأ بالسلبيات:


- سقوط الدولة العثمانية أو تقسيم الدول الإسلامية.
- الحروب وهي كثيرة في هذه الأزمان وخطيرة.
- عدم السيطرة على الفضائيات والخطورة على الأخلاق والسلوك أو الجرائم وكذلك المواقع غير المنضبطة.؟

الإيجابيات كثيرة ومنها:

- التواصل إذا استثمر في الخير التواصل العلمي والمعرفة.
- ومنها انتشار دعوة الإسلام
- وفيها تواصل المسلمين مع علمائهم.
- العمل الخيري استفاد كثيراً من المخترعات الحديثة.

ثم تطرق معاليه إلى المحور الثاني وهو وحدة الكلمة وقد بين الله أهميتها في كتابه (وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلا تَفَرَّقُوا) وكذلك الصحابة عرفوا ذلك وكانوا يقولون: الخلاف شر، فإذاً لا بد أن نوقن أن اجتماع الكلمة مقدم على كل مطلب.
وذكر معاليه عدة قصص للصحابة رضي الله عنهم في هذا المطلب، وبيّن معاليه أن الاجتماع من أسس اعتقاد أهل السنة، فالطحاوي يقول: ونرى الجماعة حقاً وصواباً والفرقة خطأ وعذاباً وبنحوه قال النووي، ويقول ابن مسعود رضي الله عنه "إن ما تكرهونه في الجماعة خير مما تحبونه في الفرقة"، وفي حديث صححه الألباني: "والجماعة بركة والفرقة عذاب".

ثم بيّن معاليه أهمية الوحدة وخطورة الفرقة، وأن الفرقة ما إن تدب حتى تعم كل شيء، ثم استعرض معاليه حال هذه البلاد الطاهرة قبل قيام الدولة السعودية وما كانت عليه من الفرقة، والفقر والعذاب والشتات.

فالواجب معرفة نعم الله علينا وأن نحافظ على هذه النعمة، فلا بد من الموازنة بين قول الحق ووحدة الكلمة. والذي يجب أن نفهمه أنه لا تعارض بين قول الحق ووحدة الكلمة والمقدم دائماً وحدة الكلمة، لأن بعض الحق قد يناسب عدم إبدائه.
وهنا قاعدة أخرى: لا يمكن أن يتصور أن مسلماً يسعى للفرقة، ومن يسعى في ذلك فهو إما منافق أو مغرض. وهذه قضية


مهمة أرجوكم أرجوكم أن تحفظوها عن ظهر قلب:

الفصل بين الاشخاص والمواقف فشخص قال برأي أنت لا تراه فلا تقبل رأيه لكن لا تعاد الشخص.

وقاعدة أخرى: كسب القلوب مقدم على كسرها..

وحرية الرأي والحوار مكفول لكن في حدود، ولا يسمح للصغار بالتطاول على الكبار، لأن الصغير سوف يكبر وسيندم، وليس العبرة بمجرد العلم والحفظ لكن ينقصه العقل والتجربة.
ففرق بين حرية الرأي والحوار وبين تصدير الأصاغر ومن المهم الحذر من الانشغال بعيوب الناس.
وليس هناك أحد ليس فيه عيوب،

ومن المحافظة على الوحدة:

- توقير الأكابر، ولا يعني دعوى العصمة لهم، لكن يجب توقير الأكابر من العلماء وولاة الأمر وأصحاب المنازل.
- ولا بد أيضاً من البعد عن تضخيم الخلاف، وساهم في ذلك وسائل الإعلام والإتصال.
وهناك قاعدة أخرى مهمة التفريق بين الاختلاف في الرأي وخلاف القلوب.

ومما يفيد هنا أيضاً:

- التعود على قبول الرأي الآخر يعني أن الآخر من حقه أن يخالفني الرأي ويتمسك به، وليس معنى قبول رأي الآخر أن أقتنع به ولكن يعني أن أعطيه حق ابداء رأيه وإن خالفك. ولا بد هنا من إشاعة أخلاقيات الحوار.

ثم ختم معاليه المحاضرة بعرض ملخص لما سبق للتأكيد عليه وذلك من خلال ما يلي:

أبرز المغيرات:

1- الاستعمار.
2- التعليم.
3- المخترعات.
4- الإعلام.
5- العولمة.

قواعد وحدة الكلمة:

1-إدراك أهمية الإجتماع.
2-تقوية الأواصر.
3-الموازنة بين قول الحق ووحدة الكلمة.
4-الاعتدال في الحكم.
5-الفصل بين الأشخاص والمواقف.
6-الحد من تصدر الأغمار.
7-الحذر من الاشتغال بعيوب الناس.
8-توقير الأكابر.
9-البعد عن تضخيم الخلاف ونشره والتفكه به.
10- التفريق بين الخلاف في الرأي والإختلاف في القلوب.
11- قبول الرأي الآخر.
بعد ذلك أجاب معاليه على أسئلة الحضور.

للتحميل

اضغط هنــــــــــــا


0

#4 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 23 May 2011 - 08:02 AM

المحاضرة الرابعة :

موقف المسلم من الفتن

معالي الشيخ : الشيخ صالح بن محمد اللحيدان

ألقى معالي الشيخ صالح بن محمد اللحيدان، عضو هيئة كبار العلماء، مساء يوم الثلاثاء الموافق 14/6/1432هـ محاضرة عن "موقف المسلم من الفتن"، ضمن محاضرات ملتقى "وحدة الكلمة"، الذي نظمته مؤسسة الدعوة الخيرية بجامع الأمير فيصل بن فهد بحي الملقا شمال العاصمة الرياض، بمشاركة نخبة من كبار العلماء و بيّن معاليه

- النبي صلى الله عليه وسلم أخبر بحلول الفتن وأنها كقطع الليل المظلم ووصف الفتن بأنها تدع الحليم حيراناً.
- وكان عمر رضي الله عنه باباً في وجه الفتن وبعد موته وجدت الفتن.
- وأول فتنة اجتمع لها كانت في عهد عثمان رضي الله عنه الخليفة الراشد.
- ومن يريد الحق فعليه الرد إلى كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.
- والناس في أمسّ الحاجة دائماً إلى إخلاص العبادة لله، ويكثروا من شكره وذكره، حتى تنشرح صدورهم وتطمئن نفوسهم.
- يقول الله جل وعلا عن الذكر: (ألا بذكر الله تطمئن القلوب).
- والنبي صلى الله عليه وسلم يقول محذراً من الشبهات: "فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه، ومن وقع في الشبهات وقع في الحرام كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يقع فيه".
- نرجو أن الله قد دفع عنا في هذه البلاد كثيراً من الفتن بسبب العقيدة على ما فينا من تقصير.
- على المسلم أن يسأل عن الوقاية عن الفتن قبل أن تقع.
- ومن أسباب الوقاية العناية بالأوراد، أوراد الصباح والمساء، وأوراد دخول المنزل والخروج منه، أوراد الأكل والشرب، أوراد النوم، وغيرها من الأوراد التي تحفظ المسلم.
- واسترسل معاليه في استعراض بعض الفتن الواقعة في العالم الإسلامي وبيّن الموقف الشرعي منها.
- ووجه معاليه الشباب بسؤال أهل العلم وعدم الاستبداد بالرأي.
- ولا بد من التواصي بالحق والتواصي بالصبر.
- وينبغي لكل مسلم أن يستعيذ بالله من الفتن.
- والإنسان إذا اتخذ موقف فلينظر فإن كان منفرداً بهذا الموقف فليتهم نفسه وليراجع نفسه.
- و أوصى سماحته الشباب بالإكثار من القراءة في التفسير والسنة وسيرة الصحابة رضي الله عنهم، والتابعين – رحمهم الله-


وختم معاليه بالإجابة عن أسئلة الحضور والمتابعين بموقع معاليه

للتحميل

اضغط هنـــــــــــــا

رابط آخر

0

#5 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 23 May 2011 - 08:13 AM



المحاضرة الخامسة


النصيحة وأثرها في وحدة الكلمة


معالي الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان

في ختام ملتقى الدعوة وحدة الكلمة ألقى معالي الشيخ الدكتور صالح بن فوزان الفوزان محاضرة بعنوان: (النصيحة وأثرها في وحدة الكلمة" مغرب يوم الخميس 16/6/1432هـ وقد بين معاليه أنه لا جماعة إلا بإمامة ولا إمامة إلا بسمع وطاعة واستدل بقول النبي صلى الله عليه وسلم: "أوصيكم بتقوى الله والسمع والطاعة وإن تأمر عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة".

وأوضح معاليه أن الخلاف من طبيعة البشر مؤكداً أن حسن النزاع لا بد أن يكون بالرجوع إلى الكتاب والسنة لقول الله عز وجل: (وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ).
(وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الأَمْنِ أَوْ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ).

ثم شرح معاليه في بيان ما يجمع الكلمة مؤكدا أن أهم ما يجمع الكلمة عقيدة التوحيد، يقول الله عز وجل: (إِنَّ هَذِهِ أُمَّتُكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَأَنَا رَبُّكُمْ فَاعْبُدُونِ)، واسترسل معاليه لبيان أن النصيحة من أهم ما يجمع الكلمة، وبين أن النصيحة تكون لله عز وجل بتوحيده سبحانه وإفراده بالعبادة ومن ذلك إثبات الأسماء والصفات لله سبحانه مبيناً أن لا اجتماع إلا بالعقيدة الصحيحة ومن النصيحة، النصيحة لكتاب الله بالإيمان به، أو تلاوته والعمل به، وتحكيمه، واحترامه.

ومن النصيحة النصيحة بالرسول صلى الله عليه وسلم بالشهادة له بالرسالة والإيمان به وأنه خاتم المرسلين والشهادة بأدائه للرسالة والعمل وفق شريعته ومن النصيحة النصيحة لأئمة المسلمين وذلك يتضمن أموراً:

1- اعتقاد ولايتهم وأن الله أوجب طاعته واحترامه وتوقيرهم وعدم السخرية بهم أو تنقصهم.
2- إيصال النصيحة إليهم سراً وعدم التشهير بهم.
3- الدعاء لهم بالصلاح والهداية.

ومن النصيحة لعامة المسلمين ومجالها واسع في جميع الشؤون يبذل الخير لهم وعدم نمشهم وكف الأذى عنهم.

ثم ختم معاليه محاضرته بالإجابة على أسئلة الحضور والمتابعين عبر موقع الملتقى وموقع معاليه وموقع مؤسسة الدعوة الخيرية وصفحة الملتقى في الفيس بوك.
هذا وقد شكر فضيلة الشيخ عبدالسلام بن عبدالله السليمان مدير عام مؤسسة الدعوة الخيرية ، الله عز وجل على ما من به إقامة هذا الملتقى وسأله سبحانه أن يتحقق ما يرجى من هذا الملتقى ويعم النفع به.


كما شكر فضيلته أصحاب السماحة والمعالي العلماء المشاركين في الملتقى سائلاً المولى عز وجل لهم المثوبة والأجر.

وشكر أيضاً كل من ساهم في نجاح الملتقى من الحضور الكبير والمتابعة المتواصلة عبر مواقع المؤسسة والملتقى والمواقع الخاصة بالعلماء وغيرها وكذلك المنتديات والمواقع التي ساهمت في نشر أخبار الملتقى، وخص بالشكر صحيفة الرياض، وصحيفة سبق الالكترونية وغيرهما من وسائل الإعلام.


للتحميل


اضغط هنــــــــــــا

رابط آخر

0

#6 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 23 May 2011 - 08:20 AM

المحاضرات مرئية على هذا الرابط


http://saif.af.org.sa/


كل ما عليك الضغط على عنوان المحاضرة وتقدر على مشاهدة المحاضرة

0

#7 غير متواجد   فاطمة حمد 

  • مراقب منتديات بيت الفقه
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المراقبون
  • مشاركات 14,921
  • التحق : 07-September 04

تم الارسال 23 May 2011 - 09:06 AM

ما شاء الله جهد كبير

جزاك الله خيرا أختي الغالية غزلان

على نقلك القيم لهذه المحاضرات القيمة

وبارك الله في مشايخنا الكرام .

تم تعديل هذه المشاركة بواسطة فاطمة حمد: 23 May 2011 - 09:06 AM

اللهم أعز وانصر دينك وعبادك الصالحين
0

#8 غير متواجد   غزلان 

  • مشرف بيت الفقه للدراسات العليا
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة المشرفون
  • مشاركات 13,766
  • التحق : 31-July 06

تم الارسال 21 July 2011 - 06:33 AM

بارك الله فيك يا غالية وجزاك خيرا
0

شارك هذا الموضوع


صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

1 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع
0 الأعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين



من قام بزيارة الموضوع :

غزلان, فاطمة حمد

منتديات بيت الفقه كأي منتدى حواري من البديهي أن المنشور فيها إنما يعبر عن وجهة نظر من كتبه دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ، غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .


احصائيات موقع الفقه في رتب