منتديات بيت الفقه: ما هي مواصفات الفتاة الجميلة؟؟؟؟؟؟؟ - منتديات بيت الفقه

اذهب للمحتوى

ايقونه أهلاً ومرحبًا

أهلاً ومرحبَا بكم في منتديات بيت الفقه التابعة لموقع الفقه
http://www.alfeqh.com

بخصوص الزوار .. برجاء تسجيل عضوية بكل سهولة
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
ثم إنه من المهم جداً تصفح جميع الموضوعات
هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا


۩هنا السيرة الذاتية لمشرف عام موقع الفقه فضيلة الشيخ أيمن سامي۩



اخترنا لك من موضوعات بيت الفقه:


۞ أفكار واقتراحات لعناوين رسائل ماجستير أو دكتوراه
في الفقه وأصول الفقه ۞


۞ مؤتمر التغيير والإصلاح ـ رؤية شرعية ـ الكويت 1434 هـ ـ 2013 م ۞


۞ لا تنسوا جديد الموضوعات دائمًا ۞


في حال واجهتم أي صعوبة برجاء إرسال رسالة إلى الاميل:
alfeqh@hotmail.com


مناسك العمرة بالفيديو

New Page 1

صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

ما هي مواصفات الفتاة الجميلة؟؟؟؟؟؟؟ مدمج لموضوع للاخت جنة الرحمن تقييم الموضوع: -----

#1 غير متواجد   hala 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء الجدد
  • مشاركات 1,036
  • التحق : 25-July 03

تم الارسال 13 October 2003 - 08:40 PM

التميز.. العطاء.. حب الذات.. الجمال.. أمور تسعى إليها الفتاة دائماً ولكن هل تساءلت يوما ما هو الجمال؟ وما هي مواصفات الفتاة الجميلة؟

كل هذه الأسئلة وغيرها كثير تعرض لها الأستاذ/ جاسم المطوع في محاضرة بعنوان «من هي أجمل فتاة»؟ التي ألقاها على مجموعة من الطالبات في مدينة الزرقاء في الأردن.
تحدث الأستاذ جاسم المطوع في بداية محاضرته قائلا: ان كل فتاة ترى نفسها أنها أجمل فتاة وهذه نعمة من نعم الله أن يرى الإنسان نفسه جميلاً فتحب الفتاة نفسها وتحسن اختيار الطريق لنفسها.. طريق التميز العطاء، فحب الذات والنفس شيء أساسي في حياتها من هنا جاءت أهمية الجمال في حياتنا وعلى الفتاة ان تسعى للجمال حتى يظهر عطاؤها وإنجازها بأبهى صورة.
الرسول صلى الله عليه وسلم يدعونا للجمال:
ليس هذا بأمر غريب عن رسولنا العظيم الذين علمنا كل أمور حياتنا فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يستعيذ من كآبة المنظر في دعاء السفر فكان لايحب أن يرى أثناء سفره منظرا قبيحاً... لأنه يوثر على نفس الإنسان ويجعله غير معطاء.. وهذا شيء يلاحظه الإنسان في سفره فكيف تكون نفسيتك حينما تلاحظين منظرا جميلا سواء من الجبال أو الأشجار أو الوديان: ألا تشعرين بقوة بالنفس ونشاط وعزيمة للعطاء والإقدام.
ماهي معايير الجمال؟! الجمال قضية أساسيه وكلنا يسعى إلىها ولهذا خلق الله الإنسان في أحسن صورة.
ولكن ماهي أحسن صورة؟ فهل الأعمى والأعرج جميل؟! نعم فكل إنسان منا جميل حتى لو كان أعرجاً أو أعمى. فالأعمى يستشعر بالجمال من خلال اللمس وقد نتساءل هل يحب الأعمى؟ والجواب نعم يحب.. لأن الحب لايكون بالنظر فقط بل للحب وسائل ثلاثة هي: حب البصر و حب العقل و حب الروح فإذا أخذ البصر 33% والعقل والروح نفس النسبة يكون الإجمالي لدينا 100% فالأعمى يفقد الثلث فقط لكنه يملك الأغلبية.
هل الجمال قضية تهم المرأة والرجل سواء؟
عندما نتكلم عن الجمال فنحن نتكلم عنه من منطلق أنه قضية أساسية تهم الرجل والمرأة.
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تنكح المرأة لأربع لمالها ولحسبها ولجمالها ولدينها فاظفر بذات الدين تربت يداك».
لاحظ كيف ذكر الرسول صفة الجمال وأنها مرغوبة لدى الناس ولكن لماذا ذكر من صفات طلب المرأة الجمال ولم يذكر هذه الصفة في الرجال؟ لماذا قال في الرجل «إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه» لماذا جعل الصفة المرغوبة في الرجل الدين والخلق ذلك لأن الدين والخلق بحد ذاته جمال لدى الرجل في عين المرأة فلماذا عندما نري رجلا يشمى مع امرأته يعطينا البصر عدم تناسب هذين الزوجين مع بعضهما؟ لأننا نظرنا إلى الشكل فقط والبصر لايدرك جمال الروح ولايعرف أن هذين الزوجين بينهما قناعة روحية وجمال روحي طغى على الشكل فجمعهما مع بعض.
ماهو مفهوم الجمال عند الناس؟
لقد تعودنا من خلال التلفاز أن الجمال إنما يكون بالشكل من خلال الممثلات والفنانات والمطربات.. ولانعلم أن هذه الفنانة قد تبقى ساعات طويلة أمام المرأة تجعل نفسها تبدو بهذا الشكل الحسن.
وهذا ما نلاحظه في مسابقة ملكات الجمال فهي تدور كلها حول شكل المرأة فلم نسمع يوما مسابقة جمال الروح أو جمال الخلق أو جمال الدين.. لقد أصبح جل اهتمامنا اليوم المظهر لقد جاءني أحد الأزواج يشكو من زوجته أنها لاتريد الإنجاب حتى لايفسد قوامها وشكلها والأغرب من هذا أنها تسمح له بالزواج من أي سيدة أخرى لتجنب له الأولاد.
هذا ما أوصلتنا إليه مسألة جمال الشكل وهذه أزمة حقيقية نعيشها اليوم.
يذكرني هذا بموقف حصل معي في حلقة من حلقات البث التلفزيوني وأنا أجهز نفسي للبرنامج الذي سأبثه فدخلت علي فتاة إلى الصالة وسلمت علي ثم خرجت رددت السلام عليها ولم أنتبه إليها ودخل صاحب المحطة وقال لي: ألم تعلم من هذه الفتاة؟ إنها مغنية مشهورة في دول الخليج العربي فقلت له، ما اسمها، فقال فلانة قلت له: لا هذه ليست هي فهي تختلف كثيرا عن صورتها المعلقة أمام باب المحطة. فقال مدير المحطة: نحن نأتي برجل من دولة عربية يبدأ بعمل المكياج لها من 8 صباحا وحتى 8 مساء ويقبض مبلغاً من المال وقبل أن ينصرف يعلمها كيف تحافظ على هذا المنظر ونصور لها في ذلك اليوم مائة صورة منها للأشرطة ومنها للمجلات والصحف وهكذا.
هل لاحظتم كيف أن الاهتمام بالشكل قد طغى على الناس فالجمال اليوم أصبح صناعة وتجارة.
الجمال المغشوش نعاني اليوم من الجمال المزيف ولم يعد المرء قادرا على التمييز إن كان هذا جمالاً حقيقياً أم صناعياً.. فأصبحت الواحدة تضع عيونا ورموشاً وشامة سوداء على وجهها وكلها صناعية.
وأعرف صديقا لي طلق زوجته بعد يومين والسبب أنه قد خدع بعيونها الزرقاء وشامتها السوداء وأخذ يعدد صفات الجمال التي لم يجد منا شيئا بعد الزواج.
وهذا ماجعله يبعث والدته لتفحص له الخطيبة الجديدة للتأكد من شعرها وعيونها ولونها وهل هي أصلي أم مغشوش.
الرسول وتوظيفه للجمال
ولأبين مدى أهمية الجمال سوف أعدد لكم مواقف للرسول مع الجمال فقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يختار رسله إلى الأمراء من أجمل الصحابة فالصحابي الجليل (دحيه الكلبي) معروف بجماله وكان جبريل عليه السلام يأتي على صورته (ومصعب بن عمير) معروف بشبابه ورائحته المميزة أرسله رسول الله إلى المدينة، و(معاذ بن جبل) كان معروفا بالجمال والدين العلم أرسله إلى اليمن وهكذا فرسول الله كان يعتني بالجمال ويوظفه في مكانه لخدمة الإسلام.
جمال الشكل مرغوب.. لكن أن نجعله يأخذ كل اهتمامنا فهذا خطأ وننشغل به وننسى جمال النفس والروح والخلق والدين فأصبحت الفضائيات تروج الفتاة على أنها سلعة تباع ووظفت جمالها في كل شيء حتى لاحظنا نجاح البرامج التافهة بسبب الفتيات الجميلات وقد استوقفتني مرة امرأة في المطار عندما عرفت أنني (جاسم المطوع) وأردات أن تسألني سؤالا فقلت لها تفضلي وقد هيأت نفسي.. قالت: المعطف الذي كنت تلبسه في البرنامج الفلاني من أين اشترتيه؟ لاحظي هذا السؤال قلت لها والله لقد نسيت لا أذكر من أين اشتريته لاحظي كيف أثرت المظاهر علينا ونحن لانشعر.
أيهما أفضل الفتاة المحتشمة أم المتبرجة؟
يجب أن أسأل أولا: أيهما الأصل للفتاة الاحتشام أم التبرج؟
وأتوقع أن الأغلب سيقول الحجاب هو الأصل للمرأة ولكن الجواب الصحيح التبرج هو أن الأصل للمرأة فالمرأة طيلة وجودها في البيت بين محارمها متبرجة أليس كذلك؟! فإذا خرجت لبست الحجاب إذن فالتبرج هو الأصل والحجاب والحشمة مستثناة من التبرج فالمرأة تلبس الحجاب عندما تريد الاختلاط بالرجال الأجانب فقط لكن اليوم اصبح الاصل هو الحجاب فلماذا؟
لأن المرأة تقضي أغلب وقتها خارج المسكن إذن لماذا نقول: المرأة المتحجبة والمحتشمة أفضل من المتبرجة؟
فالمرأة عندما تلبس الحجاب يظهر جمالها وأقصد بالجمال هنا جمال طاعة الله تعالى ألا نقول عندما يقع العبد في معصية إنه عملا قبيحاً أما إذا وقع في الحلال فنقول عمل عملا جميلا.. فالحسنة توصف بالجمال والسيئة توصف بالقبح.
وصال سبب الإتصال
هذه قصة فتاة جميلة جدا اسمها وصال أراد أحد الشباب القرب منها بالحرام فقالت له: أسمح لك بالقرب مني ولكن بشرط أن تصلي الفجر جماعة في المسجد لمدة 40 يوما فقال الشاب: هذا سهل وفعلا بدأ الشاب بصلاة الفجر أربعين لم يتخلف عن الجماعة يوما واحدا فلما انتهت الأيام جاءت وصال لتنفذ ماوعدت به الشاب ولما خرج الشاب من صلاة الفجر قالت له الفتاة انتهت الأربعين يوما وأنا مستعدة لأنفذ ماوعدتك به فقال يا وصال لقد كنت سببا في الاتصال.. فلاتكوني سببا في الإنفصال وهكذا عندما يتعلق الإنسان بحب الله يسقط من عينه كل حب سواه فعداد المال في البنك لاقيمة للمال عنده من كثرة عدّهِ للمال والله جميل يحب الجمال وقمة الجمال عند الفتاة أن تتمسك بما امر الله من حجاب وحشمة.
سراب اسمه الجمال
تقول ناعومي وهي ممثلة عارضة أزياء أمريكية حاصلة على الأوسكار إنها على الرغم من حصولها على كثير من الحريات إلا أنا مازالت أسيرة لشيء واحد ألا وهو وهم الجمال.
فهي لا تحب الأفكار السائدة اليوم بأن المرأة المثالية هي المرأة الرشيقة القوام وهذا ما يسبب لها الاكتئاب ولدى الكثير من الفتيات المراهقات التي أعمارهن ما بين 12-18سنة وكل هذا بسبب ركضهن وراء سراب الجمال مما جعل الأطباء النفسيين يمارسون ضغوطهم على الشركات لاختيار ملكة جمال بمواصفات مختلفة وقد حدث فعلا أن اختاروا فتاة هندية سمراء ملكة الجمال في إحدى السنوات طبعا هذا مايؤثر على الفتاة التي لا تجعل قدوتها نساء الإسلام أما الفتاة المسلمة التي تجعل قدوتها عائشة رضي الله عنها وخديجة وحفصة وزينب رضي الله عنهن فلا تهتم بهذه الرشاقة وبالجسد بل تهتم بما هو أسمى من جمال الجسد.. هو جمال الروح والجمال الديني لا الجسدي فقط.
ولانقول للفتاة اعتني بجسمك وأهملي الباقي بل نقول ليكن أول اهتمامك جمال الروح والدين ليتكامل بجمال الجسد والشكل.
فهذا هو الجمال الحقيقي للفتاة المسلمة لنصل إلى جواب السؤال: من هي الفتاة الجميلة؟
أو من أجمل الفتيات؟! إنها كل فتاة تحب ذاتها وتحس بجمالها وأخلاقها

منقول من موقع جاسم المطوع
0

#2 غير متواجد   مسلمة 

  • عضو
  • صورةصورة
  • مجموعة الأعضاء الجدد
  • مشاركات 27
  • التحق : 14-October 03

تم الارسال 14 October 2003 - 04:41 PM

زاءكي الله خيرا هلا

فعلا الاخلاق هي الجمال الدي لا ياتر فيه السنون


قل إن صلاتي و نسكي و محياي و مماتي لله رب العالمين لا شريك له وبذلك أمرت وأنا أول المسلمين
0

#3 غير متواجد   hala 

  • عضو فائق للألف
  • صورةصورةصورةصورةصورةصورة
  • مجموعة الأعضاء الجدد
  • مشاركات 1,036
  • التحق : 25-July 03

تم الارسال 14 October 2003 - 11:02 PM

بارك الله فيك اختي مسلمة
0

#4 غير متواجد   جنه الرحمن 

  • عضو
  • صورةصورة
  • مجموعة الأعضاء
  • مشاركات 67
  • التحق : 28-October 03

تم الارسال 17 January 2004 - 02:45 AM

10 قواعد لتكوني جميلة
القاعدة الأولى :الجمال لا يكون بمعصية المتعال:

حقيقة تغفل عنها الكثير من النساء .فالطاعة نور يزهر
،وجمال يبهر
ولن يكون جمال في معصية قط إلا عند صويحبات الفطر المنكوسة التي ترى أن قبح طول الأظافر
وبشاعة حلق الحاجبين
وفحش عرض العورات جمال يلفت الأنظار..!!فعندها تستدرج المرأة _من حيث لا تشعر _ الى حضيض الدمامة ..

القاعدة الثانية : جمال الروح أولا:

خفة الظل ورشاقة القلب _بعد طاعة الرب _جمال دائم ،
وتألق فاتن ،
يأسر القلب ،
ويؤنس ويجذب
ويدني ويقرّب
.حتى قال زوج خبير :
(المرأة الجميلة والثقيلة في طبعها زهرة بلا عطر تغريك من بعيد ولكن تفارقها من قريب ) .
وجمال الروح يكون بطلاقة الوجه
وطيب الكلام
ودماثة خلق في نقاء سريرة
وحرارة لقاء مع سرور طافح يملأ الكيان فيفيض على الناظر فيسعد ..
وتزداد الروح جمالاً عندما تترجمها الجوارح الى حركات مرحة خفيفة وطلعات لطيفة
وكلمات طيبة أليفة
تحرك الأشواق
وتبعث في القلب حب التلاق..
وهناك سر حدّث به أهل التجربة وهو :
(ما عاب رجل امرأة في جمالها الا ولها من سوء الخلق وثقل الطبع قدر كبير فتصبح ثقيلة المعشر
وان كانت تبدو جميلة المنظر
فينفر منها القلب لثقلها
وتأباها النفس لبرودها ).
وكم ارثي لحال ذلك الزوج الذي تململ من كثرة فساتين زوجته الثقيلة _اذ حسبت الجمال بكثرة الفساتين _فراح يردد قول الشاعر الاول :
ليس الجمال بأثواب تزيننا إن الجمال جمال الرووووح والأدب.

القاعدة الثالثة:الترتيب والتناسق جمال تعشقه الفطرة:

الترتيب جمال والتنسيق كمال تعشقه القلوب بالفطرة فهي ترى هذا الكون البديع يجمله ترتيب فائق وتنسيق رائع فالشمس تجري لمستقر لها والقمر قدرناه منازل والليل والنهار في تناوب متناسق لا يسبق احدهما الاخر
وحظك من هذا الجمال الكوني بمقدار مشاركتك له في سر جماله .فيظهر هذا الجمال _ على سبيل المثال _ في تناسق ألوان ثيابك وانسجامها مع مكياجك، وكلما كان يميل الى البساطة والخلو من التكلف كان ذلك أجمل ..

القاعدة الرابعة : الرشاقة جمال وأناقة:

تناسق البدن وحسن تقاطيعه مما تغنى به الشعراء ومدحه البلغاء اذ تنشرح له النفس فطرة وتعجب به العين من أول نظرة .فالكثير من الرجال لا يحب طبقات الشحم المتكدسة بعضها فوق بعض اذا أدخل يده لم يكد يراها ولا يعجبهم الجسم المترهل الذي اثاقل الى الارض من كثرة ما تحمله من الشحوم .ولهذا ، حافظي على رشاقتك بتنظيم الاكل وترشيد الوجبات وليكن لك من الوقت ما تمارسين به رياضة في بيتك تحرقين بها ارتال الشحم المتراكم على بدنك.

القاعدة الخامسة : العطور مغناطيس القلوب

كنت في رحلة في أودية وجبال كساها الله عز وجل بثوب من الجمال أخّاذ ، كلما قلبت فيه طرفي سبحت الخالق المبدع الجميل الذي ابدع هذا الجمال وصوّره . ولفت نظري مجموعة من الزهور غاية في الجمال ، ألوانها متداخلة وأوراقها متناسقة على صفحاتها قطرات من الندى كأنها حبات لؤلؤ تسلب الابصار بألوانها ونضارتها فاقتربت منها لاشبع نفسي من هذا الجمال وأضم لذة النظر الى روعة العطر فما ان اقتربت لاشم عبيرها حتى نفرت و ما ان دنوت سرعان ما ابتعدت اذ ازعجتني رائحتها الكريهة ..سبحان الله !! صورة جميلة ورائحة كريهة . والى جانب هذه الزهور رأيت شجرة صغيرة قد تشعبت فروعها على غير نسق فافقدها الكثير من الجمال ولكنها قد عبقت المكان برائحتها الزكية وعبيرها الطيب فقطعت غصناً منها مورق وأخذت أشمه بين الحين والآخر !!وأقول في نفسي ما أحرى هذه الرائحة بتلك الزهور الجميلة ولكن لله في خلقه شؤون .
قالت أم العيال : مثل الزهور التي رأيت كبعض النساء تلبس فستاناً جميلاً ولكن رائحتها تزكم الانوف !!

القاعدة السادسة : الشعر سر آسر وجمال باهر

من أعظم زينة المرأة وروعة جمالها وفرة الشعر ونعومته ، وكلما ازدادت حلكة سواده ازداد جماله ،ولحسن تصفيفه وترتيبه أثر كبير في زيادة الجمال ‘ وبعض الزوجات تهمل الاهتمام بشعرها حتى يصبح _ كما قال أحدهم يصف ثوران شعر زوجته _ كأنه رؤوس الشياطين ، كل خصلة نفرت من الأخرى وكل شعرة في خصام مع جارتها.

القاعدة السابعة : وفي الألوان جمال

قد أودع الله في الألوان من أسرار الجمال ما يسلب الإبصار ويجذب القلوب وكان من عجيب خلقه أن جعل لكل لون معنىً خاصاً يتميز به وتتعدد المعاني بتنوع الألوان فالأحمر يعكس العاطفة المشتعلة والحب الملتهب والأبيض وحي بالنقاء والصفاء والأخضر يشيء الأمل والحب المتجدد وهكذا تنعكس المعاني في القلب بمجرد رؤية اللون فإذا مزجت الألوان وتناسقت صارت لوحة جمالية ترتاح لرؤيتها العين وتأنس بها النفس ،والزوجة ينبغي أن تكون بالرسام المبدع في اختيارها للألوان فترسم لزوجها لوحة جميلة متناسقة .وقد كان العرب يحبون سواد العيون وحمرة الشفتين وبياض الساقين ... فما هي الألوان التي يحبها زوجك ؟؟

القاعدة الثامنة : النظافة سيدة الجمال واللطافة

طهارة المظهر له تعلق وأثر كبير على نقاء الجوهر وكلاهما له سحر عظيم في تجاذب الزوجين .وقد أحاط الإسلام المرأة بالكثير من وسائل النظافة والطهارة، فالغسل يتكرر مع كل جنابة وطهارة من حيض ونفاس ، والوضوء يتقدم كل صلاة ان وجد الحدث قبلها ، وسنن الفطرة عشر كلها لإظهار جمال الظاهر والتخلص من الأدران المكدرة والأحوال المنفرة .وأوجب التطهر من النجاسات في البدن والثوب ( وثيابك فطهر والرجز فاهجر ) وأكد على طهارة الفم لأهميته في العلاقة الزوجية فأوصى بالسواك وأكد عليه ،وفي السنة ،بيان للتطهر من الأذى بعد الحيض بالمسك ويفهم منه أيضاً أن المرأة ينبغي أن تراعي الموضع بالتنظيف والتطييب كلما احتاج الأمر لذلك سواء بسبب الدم أو الإفرازات .

القاعدة التاسعة : وبالإغراء تكونين ملكة جمال

لا يوجد زوجة قبيحة ، ولكن يوجد زوجة لا تعرف كيف تغري بأنوثتها ازوجها فتفتنه وتسلب قلبه !..والاغراء حركات ذات مغزى ، وكلمات لها معنى ،وعرض فاتن لموضع الانوثة يصاحبها همسات واشارات ،وغمزات ونظرات ،وابتسامات وضحكات ، يهتز قلب الزوج لها طرباً ، و يتعلق بها اعجاباً وحباً ورغباً وكلما اتقنت المرأة هذه الصنعة كلما كانت اقدر على التغلب على لب الرجل مهما كان رشيداً حتى يتحول الى سحر لا يستطيع عنه انفكاكاً ،وفي السنة اشارة الى هذا بقوله صلى الله عليه وسلم : ما رأيت ناقصات عقل ودين اغلب لذي لب منكن).

القاعدة العاشرة: وفي الطاعة سحر وجمال

وجوه الصالحات مسفرة ، مبتهجة مستبشرة ، ينبعث منها نور آسر تبصره القلوب الحية ، وترتاح له النفوس الزاكية ، فتراه يتألق جمالاً ويستهل استبشاراً ، ولهذا المحيا أثر ساحر في الجمال اذ قد يفوق جمال الظاهر أو يكتمل به (فالزوج يرى جمال وجه زوجته بعينيه وينجذب إلى سحر صلاحها وطاعتها بقلبه والقلب أملك لزمام الإنسان من عينه ..).
0

شارك هذا الموضوع


صفحة 1 من 1
  • لا يمكنك بدء موضوع جديد
  • لا يمكنك الرد على هذا الموضوع

1 عضو (أعضاء) يشاهدون هذا الموضوع
0 الأعضاء, 1 الزوار, 0 مجهولين



من قام بزيارة الموضوع :


منتديات بيت الفقه كأي منتدى حواري من البديهي أن المنشور فيها إنما يعبر عن وجهة نظر من كتبه دون تحمل إدارة المنتدى أي مسؤلية تجاه مشاركات الأعضاء ، غير أنَّا نسعى جاهدين إلى تصفية المنشور وجعله منضبطا بميزان الشرع المطهر .


احصائيات موقع الفقه في رتب